نقد و آراء

قراءات و آراء القراء الكرام في رواية جزيرة الذكور و جزئها الثاني رواية أسنان شيطان


تعيد رواية عزيز بنحدوش"جزيرة الذكور" نتيجة ما عرفته من قراءة "سيئة أو حرفية لها"وما نجم عن القراءة من ردود فعل سلبية امتدت لتلحق بكاتبها أثرا جسديا ونفسيا عميقا جراء الاعتداء عليه طرح سؤال قديم جديد في حقل الدراسات النقدية يتمثل في الحدود والتقاطعات بين التخييلي والواقعي في النص الروائي، بين الواقعية النصية والواقع والإحالة عليه, إن الرواية بقدر ما تسعى إلى أن تصون هويتها الفنية والتخيلية، وأن ترسم لواقعيتها النصية حدودا، تجعل منها عالما يتشكل نصا موازيا للواقع لا ينسخه أو يحاكيه، وفي الوقت ذاته غير منفصل عنه...
إقرأ المزيد

الباحث ابراهيم أزوغ

الروائي عزيز بنحدوش عبر روايته الجديدة " أسنان شيطان" يؤكد أن الإبداع مهما تنوعت تلاوينه و اختلفت أشكاله بلسم يجعل جراح النفس تتماثل للشفاء، فهو بهذا المعنى مخلص للإنسان من تناقضات الواقع، و الساعي لتحرير الذات الإنسانية من الخوف و القهر و اليأس من التغيير. إنها محاكمة وجودية للنفس البشرية المفطورة على الأنانية ، ودعوة صريحة لتمجيد الإنسان في الإنسان ، و إزالة أقنعة الزور و التشبيح عنه، و إعلاء منطق القيم النبيلة في مقابل مواجهة كل قيم الجشع و الطمع و الشر التي تنخر كيان المجتمع و تضعف من مناعته....

إقرأ المزيد

الأستاذ و الفاعل الجمعوي السعيد بابا


في يوم من أيام ماي الدافئة، قررت وأنا بمقهى من مقاهي مراكش أن أزور عزيز بأگادير؛ هاتفته وأخبرني بأنه موجود فقلت له: إني قررت زيارتك. بعد ما يقرب من ثلاث ساعات كنا بين أحضان عاصمة سوس. التقينا بعد مدة قاربت عشرين سنة. تناولنا وجبة الغذاء، ثم لمقهى أول فآخر. وأثناء تناولنا وجبة الغذاء وجلوسنا في المقهى الأول والثاني، لم نضيع وقتا في مناقشة قضايا كبرى، وكان من بين مواضيع النقاش رواية "جزيرة الذكور" حيث قدمها إلي الصديق والأخ عزيز بنحدوش موقعا لي كلمة الإهداء، وليس ذلك بغريب، ولاسيما وأننا عشنا نحمل أعباء فكر منذ المرحلة الإعدادية والثانوية وما تلاهما ... عندما افترقنا، وعدت إلى مراكش؛ أتأبط الجزيرة بين الفينة والأخرى. فاعتبرتها كنزا من كنوز الأدب المغربي في الكتابة السردية...

إقرأ المزيد

الكاتب و شاعر الحمراء الأستاذ سعيد تگراوي

استمتع بقراءة رواية جزيرة الذكور للكاتب المغربي عزيز بنحدوش رواية غاية في العمق

الكاتب والباحث في السرد العربي‎ بوشعيب الساوري

يوحي عنوان الرواية أن أحداثا تدور رحالها على جزيرة لا يسكنها إلا الذكور, أو ليس للنساء فيها أي دور يذكر, تملأ ذاكرة من تعايشها في المكان الذي شهِدها, و تنطق الرواية مفصحة عنها بما يجعلها تتميز عما سواها بخصوصيات مميزة لجزيرة الذكور. إلا أن قارئ الرواية و هو ينتقل على سطورها عبر فعل القراءة سيدرك, لاحقا أن متمها, أنه على نفس البعد الذي كان يفصله عن المكان القريب...

إقرأ المزيد

الكاتب والباحث لعيوني عبد الكريم


" أمازيغيون بالأصل نحن و بالرسم و الزمن و شهادة الصخر و ما هو محفور في أخدود النهر. أبناء ملوك كنا و لم نعد "

رواية جزيرة الذكور